نصائح غذائية لشهر رمضانمدونة زيروتايب | مدونة زيروتايب
الرئيسيه

نصائح غذائية لشهر رمضان

جميعنا نعلم أن لرمضان طقوسه الخاصة…اليكم بعض النصائح الغذائية للحفاظ على صحتكم في شهر رمضان:
1) تناول التمر باعتدال:
تعتبر التمرة الواحدة المتوسطة الحجم (تزن بالتقريب 20 غرام) بديلا عن حصة فواكه وتوفر 50 سعرة حرارية, و هو يعتبر مصدر للعديد من المعادن الهامة للجسم، كما يحتوي ايضا على أعلى تركيز للسكر مقارنة مع سائر الفواكه، وينصح الصائم بتناول ثلاث حصص يومية من الفواكه، ويمكن اختيارها جميعها من التمر (ثلاث حبات في اليوم) لمن يحبه بشرط عدم تناول أنواع اخرى من الفواكه في نفس اليوم.
2) تقسيم الافطار الى وجبتين أو ثلاث وجبات على الأقل
لأن المعدة عند وجبة الافطار تكون خاوية، ينصح بعدم تناول الطعام دفعة واحدة وباختيار أطعمة خفيفة وسهلة الهضم في الوجبة الاولى للافطار، مثل:
طبق من الحساء الذي ينصح بأن يحتوي على كمية عالية من الخضار, طبق من سلطة الخضار, كوب من اللبن قليل الدسم, نوع من النشويات مثل الخبز الذي يحتوي على طحين قمح كامل أو البطاطا المسلوقة أو المشوية, الماء…
أما الطبق الرئيسي الذي يتكون من الوجبة المطبوخة، فينصح بتناوله بعد ساعة أو ساعتين على الأقل من الوجبة الخفيفة الاولى، حيث أن الجهاز الهضمي حينذاك يستطيع أن يهضمها بكفاءة أعلى. ويمكن استهلاك وجبة ثالثة قبل النوم تتكوّن من نوع من الفاكهة، القليل من الجوز أو اللوز، مع كوب من اللبن القليل الدسم.
3) المحافظة على تناول وجبة السحور
عندما يتزامن الجوع مع النعاس في ساعات ما قبل الفجر، يختار الكثيرون النوم على الطعام، فيتنازلون بكل صدر رحب عن وجبة اضافية قد تنقذهم من التعب والاعياء في اليوم التالي. وتشير الأبحاث أن وجبة السحور مهمة لأنها تقلل من الفترة الزمنية التي يكون فيها الجسم محروما من الطعام والشراب، ولأنها توفر فرصة لتناول مواد غذائية هامة. ومن الأغذية التي تساعد على الشعور بالشبع لفترة طويلة والتي ينصح بتناولها في وجبة السحور ما يلي: رقائق الشوفان (التي يمكن تحضيرها مع الحليب)، الخبز المصنوع من طحين قمج كامل، الحمص، الفول، والبيض. وينصح استهلاك 2-3 أكواب من الماء على الأقل في هذه الوجبة.
4) الاقلال من الملح والأغذية المالحة:
كلما ارتفع استهلاكك للملح، كلما ازداد شعورك بالعطش وحاجتك للماء فيما بعد. ينصح أثناء صيام رمضان بتجنّب الأغذية الشديدة الملوحة مثل الفلافل، الشوربات الجاهزة، المعلبات، اللحوم المصنّعة، النقرشات المصنّعة، المكسرات المملحة والأجبان المالحة، كما ينصح بالاقلال من كمية الملح في الطهي.
5) تجنّب الحلويات الدسمة
يخطىء من يعتقد بأن الصائم يحتاج الى الحلويات، حيث يشكل هضمها عبئا كبيرا على الجهاز الهضمي مسببا الحموضة، الغازات، والانتفاخات. اضافة الى ذلك، يرتبط استهلاك الحلويات بالسمنة، أمراض القلب والشرايين، والامراض السرطانية. ويمكن استبدال الحلويات الجاهزة بالفواكه الطازجة أو المجففة، البوظة القليلة الدسم، أو السحلب، أو المهلبية، أو بالقطايف المشوي المحشو جوز أو جبن قليل الدسم.
رمضان كريم!

 

الكاتب :
يوسف الحربي, مواليد 1991 شخص متواضع. أحب التجارب والتعلم. أعيش حياتي بأهداف ومهام متعددة واولها رضا الله ثم رضا الوالدين ودوام الصحه والعافيه وراحة البال. تخصصي شبكات وادارة نظم وقد احببت الرسم, البرمجة والتصميم. ولم تكن البرمجة والتصميم من اختصاصاتي المهنية بل هواية تدرجت فيها حتى وجدت نفسي متمكن من نيل اعجاب الاقرباء عند مشاهدة اعمالي.
أخر المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *